منتدي خاص بطلاب كلية التجارة بجامعة صنعاء
 
الرئيسيةمرحبا بكم في  مس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عَيًنـُاتِ خٌـِـاًنهَا ٌالِتـٍـعُبيَرِ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اديبة المعمري
اداري جديد
اداري جديد


انثى عدد الرسائل : 12
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 23/04/2008

مُساهمةموضوع: عَيًنـُاتِ خٌـِـاًنهَا ٌالِتـٍـعُبيَرِ   الأربعاء أبريل 30, 2008 12:01 pm


....عينات من المجتمع ...



شاب /
وحِيد
.. مُتعب ..
لازال يُواصِل
ويُجاهِدُ فِي سبيل الوصُول
رأسُه لِـ الأسفل
يحلُمـ بالوصُولِ إلى
النور
إلى وحُورِ
ولايدرِي بأنه يجُرُ الظلامـ !
تدعو أمه الإله أن (
يلتفت
)
ولمـ يلتفت






فِي كُل ليلة ترتدي العذراء ( طرحة ) البياض
من غيمٍـ مُطعمٍـ بِـ السُكر
تنظرُ إلى كفِها
إلى عروقِها المُتجذِرة
وتقاسِيمـ رُسمت على باطنِ الكف
وتذكر شعوذة صديقتِها
هل
سـ تصدُق ؟!
هل
سـ تصدُق ؟!
سؤالٌ يضُجُ كل مَساء





مزهوةٌ بِـ جمالِها
متجاوزة
حد الغرور
أسرفت فِي زينتها
فأصبح التبرجُ غايتها
لمـ تُخلق باذخة فِي الجمالِ قبلها
ولن تخلق بعدها
فلمـ ترى من حولها
لمـ ترى فِي المرآةِ سوى (
نفسها
)
فـ عاشت وحدها
وماتت
وحدها ,,






طِفل /
نامـ أقرانه بعد قصة ماقبل النومـ
ولازال (
يحلُمـ
)
أن يُصبح (
طياراً
)
وتارة (
مُهندس
)
وأحياناً
طبيب
وفِي كُل يومـٍ يقتربُ من حُلمِه خطوة
إلى أن دنى
هاهو يدنو ,, ويدنو ويدنو
ويصِل
و يفيقُ مِن
حُلمِه
ويشربُ كأس الماء ..





تغتابُ ذاتها
فـ تأكلُ لحمها ميتاً
يطيبُ لها ذكر (
نفسِها
) بما تكره
وتثمُلُ بنكهة الدماءِ النازِفةِ من أجزائِها
تُدارِي عن الدُنيا همها وضعفها وعجزها
لمـ تعدُ ترى فِي ذاتِها
سوى ما تكره !





الحياة حفلة تنكرية
يرتدون بِها
الأقنِعَة
وتختلِفُ الأسباب و الدواعِي
قليل
من يتجرأ وينزع القِناع !





يداً بيد
وقلوبُهمـ
شتى !





أنثى مظطهدة
لِـ رجُلٍ أحمق / ظالِمـ
لا يفقه فِي قامُوسِ الرُجُولة سِوى الثوب الأبيض و ( الغترة ) !
شتمها
وشتمـ أهلها
سلبها كرامتها

هشمها / ونحر كبريائها على صخرةِ الإحتقارهددها بـ أطفالها
بكت و بكت
فصرخ المُجتمع فِي أذانِها
ممنوع الطلاق ..




منقووووووووووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وشـــ الرياااام ـــااااي

المـــــ العاااام ـــدير




ذكر عدد الرسائل : 177
العمر : 30
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : 12/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: عَيًنـُاتِ خٌـِـاًنهَا ٌالِتـٍـعُبيَرِ   السبت مايو 03, 2008 4:02 am

شاب /
وحِيد
.. مُتعب ..
لازال يُواصِل
ويُجاهِدُ فِي سبيل الوصُول
رأسُه لِـ الأسفل
يحلُمـ بالوصُولِ إلى
النور
إلى وحُورِ
ولايدرِي بأنه يجُرُ الظلامـ !
تدعو أمه الإله أن (
يلتفت
)
ولمـ يلتفت
كلمات رائعة وشعور اروع
تقبل مروري بالموضوع
وتحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وشـــ الرياااام ـــااااي

المـــــ العاااام ـــدير




ذكر عدد الرسائل : 177
العمر : 30
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : 12/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: عَيًنـُاتِ خٌـِـاًنهَا ٌالِتـٍـعُبيَرِ   الأحد مايو 04, 2008 11:35 am

عجبني الموضوع والصور المعبرة وكل شوي ادخل اشوفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عَيًنـُاتِ خٌـِـاًنهَا ٌالِتـٍـعُبيَرِ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منبر الادارة :: 
المنتدي العام
 :: القسم العام
-
انتقل الى: